لعبة ترافيان

لعبة ترافيان هي لعبة على الانترنت في عالم مليء بالآلاف من اللاعبين الحقيقيين اكتشف اسرار لعبة ترافيان سجل الان و اكسب ذهب ترافيان مجانا

Travian - لعبة ترافيان



Travian ترافيان هي لعبة استراتيجية على الانترنت في عالم مليء بالآلاف من اللاعبين الحقيقيين الذين يبدأون جميعهم كزعماء لقرى صغيرة. يوجد باللعبة اكثر من 3 مليون لاعب من مختلف انحاء العالم حازت اللعبة علي جائزة افضل لعبة متصفح Superbrowsergame Award





 
هناك ثلاثة شعوب: الرومان، الاغريق و الجرمان. كل شعب له محاسنه ومساوئه الخاصة. وحتى انواع الوحدات تختلف عن بعضها البعض بوضوح. لذا فمن المهم ان تؤخذ في بداية اللعبة الشعب الذي يناسبك.


الامبراطورية الرومانية هو للمبتدئين في travian. بسبب ارتفاع التطور الاجتماعي والتقني للرومان فهم سادة التنسيق في الهندسه المعماريه، وجنودها ينتمون الى النخبه في travian.

وهي مفيدة ومتوازنه نسبيا في الهجوم وفي الدفاع. ومن اجل ضمان هذا التنوع، فهي تمر عبر تدريب مطول ومكلف. على المشاة هم اسطوريون، غير ان قوة الدفاع للمشاة ضد الفرسان هي اقل بوضوح بالمقارنة بالشعبين الاخرين.

للمبتدئين واولئك الذين لا يعرفون بالضبط ماذا يريدون فان الرومان تقوم بدور مثالي لهم.


الشعب الاغريقي هو الشعب المسالم من جميع الشعوب. وحداته تحصل على تدريب قوي في الدفاع، الا انه أدنى من شعوب أخرى في الهجوم. الاغريقي هو الفارس المولود، خيوله اسطوريه بسبب سرعتها، التي تفاجئ الأعداء بسرعة الغير المستعدين.

هذا الشعب من السهل نسبيا في الدفاع، كماان اللعب بطريقة هجوميه قابل للتحقيق. انه يوفر امكانيه التطوير اي اتجاه استراتيجي (الهجوم او الدفاع، مساعدات فى حالات الطوارئ، تجار او المستولين، المشاة او الفرسان،المستوطنين او الغزاه) ولكن يلزمك بعض التقنية. ومع ذلك يمكنك اللعب ايضا كمبتدئ!


الشعب الجرماني هو الاكثر هجوم من الجميع.المقاتلين الجرمان يخشاهم الجميع بسبب وحشيتهم في الهجوم. إنهم ينقضون على البلدان من دون خوف من الموت.

بيد أنهم يفتقدون الى الانضباط العسكري للرومان و الاغريق وهكذا يكمن ضعفهم في السرعه والدفاع. للمهاجم المحترف فان الجرمان مناسب تماما!


صور من الوحدات المستخدمة في اللعبة:

 



 

 
شرح التسجيل:

 


 
2-


3- آخر خطوة سوف تصلك رسالة علي بريدك الذي قمت بكتابته في الخطوة السابقة به رابط تفعيل العضوية قم بالضغط عليه لتبدأ اللعب فورا.


 

 

0 comments:

Post a Comment